الايمان والصحة النفسية


الايمان والصحة النفسية.

الاشكالية :

يقول الدكتور كارليل : ( … اننا نربط انفسنا حين نصلي بالقوة العظمى التي تهيمن على الكون ونسالها

ضارعين ان تمنحنا قبسا منها نستعين به على معاناة الحياة ، ولن تجد احدا تضرع الى الله الا عادت

عليه الضراعة باحسن النتائج …)

                                            الكسيس كارليل حائز على جائزة نوبل في الطب.

– فما قيمة الصلاة في اكتساب شخصية متوازنة قادرة على تحمل ضغوطات الحياة اليومية ؟

– وما هي انعكاسات الايمان بالحقائق الدينية على امن الانسان واستقراره النفسي والاجتماعي ؟

– وما سبب حرمان المجتمعات الراقية الطمانينة والسكينة ؟

– وهل تعتقد بقدرة المشعوذين على دفع الخوف والقلق والاحباط …عن حياة الناس ؟

– وبم تتحقق الصحة النفسية في عالم اليوم ؟

الفرضيات :

العودة الى ممارسة الشعائر الدينية باخلاص للتغلب على مختلف انواع القلق والخوف والاضطرابات

النفسية الاخرى .

– تقوية الصلة بين العبد وربه يكسبه صحة نفسية سليمة .

مضامين النصوص الشرعية:

– الايمان بالله تعالى المقرون بالعمل الصالح يحقق لصاحبه الصحة النفسية السليمة.

– الصبر على الشدائد والشكر على النعم من مقومات الصحة النفسية في الاسلام.

التحليل :

1 ) مفهوم الصحة النفسية ومراتبها في الاسلام :

أ- تعريفها : الصحة النفسية هي القدرة على مواجهة الازمات النفسية التي تطرا على الانسان ،

ويرافقها الاحساس الايجابي بالسعادة . ومن تجلياتها :

– احساس المرء بالاطمئنان والامان والرضى عن الذات .

– القدرة على التكيف مع المجتمع بايجابية .

– امتلاك مهارات التفاعل الايجابي البناء .

ب ) مراتبها :

– النفس الامارة بالسوء والتي تدفع صاحبها الى المعاصي والشرور ، وتبعده عن نوازع الخير والصلاح ،

وهي سبب شقاء الانسان في الدنيا والاخرة اذا تمادى في الرضوخ لرغباتها ونزعاتها وميولها…

– النفس اللوامة ( السلامة النفسية ) : وهي التي تلوم صاحبها على منكر فعله او معروف تركه ، وهي

بمثابة الرقيب والحارس الامين على سلوك الانسان ، ويمكن اكتسابها :

* بالايمان بالله تعالى وطاعته وامتلاك رؤية واضحة عن الكون والحياة والموت …

* بمجاهدة النفس والاجتهاد في العمل الصالح…

– النفس المطمئنة ( الكمال النفسي ): من خصائص هذه المرتبة ان النفس تكون قد تشبعت بقيم الخير

والصلاح وانطبعت على التقوى والاستقامة … لابعاد صاحبها عن كل قبيح . وهي مرتبة سامية لا ينالها

الا الانبياء والصالحين والاتقياء والشهداء….

2 ) المرض النفسي ودرجاته :

أ –  مفهوم المرض النفسي: هو حالة من الفساد تصيب النفس فتفقدها توانها واعتدالها مما يمنعها من

اداء وظيفتها على اكمل وجه . ومن مظاهر هذا الفساد : ضعف الارادة / انحراف الميول / فساد الادراك/

التباس مفهومي الحياة والموت عند الانسان…

ب – درجاتـــــــــه وانواعه :

– القلق والخوف المرضي وهو الشعور بالضيق والخوف من شر متوقع حدوثه مع الاحساس بعدم القدرة

على دفه والتغلب عليه. ويكون نتيجة فقدان الثقة بالله وعدم التوكل عليه  ، ومنه مثلا القلق على المصير

واضطرابات نفسية مختلفة…

– الامراض العقلية : والتي ترتبط عادة بالشعور بالحرمان المادي والعاطفي ، وقد تكون وراثية كما قد

تكون نتيجة خلل عضوي فيزيولوجي او عصبي ديماغي … ومن اعراضها : الوسواس القهري / الاكتئاب/

الصرع…

– الامراض الناشئة عن التطرف في حب الذات : وهي ما يسمى بجنون العظمة ، حيث يعتقد المريض انه

شخص مهم في المجتمع او الاسرة او في الزمرة … ومن اعراضها : الكبر / الانانية / الغرور…

وقد صار مذهبا عند بعض الامم كما حال الامريكي اليوم الذي يكرس مقولته المشهورة  :     

)I’m the best (

 

3 ) علاقة الايمان بالصحة النفسية :

1- الايمان بالحياة الباقية وطمانينة الخلود : حيث يعيش المؤمن مطمئنا الى عقيدته الاسلامية لانه يعلم انه خلق

للحياة الاخرى الباقية التي فيها سعادته الابدية قال تعالى : ( ان الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم

الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وابشروا بالجنة التي كنتم توعدون ) فصلت 30 .

2 – الشعور بالتكريم الالهي ورفعة التكليف : ويتجلى هذا في مهمة الانسان الاستخلافية في الارض دون غيره

من المخلوقات تكريما له يقول تعالى : ( ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات     وفضلناهم على كثير ممن فضلنا تفضيلا  ) الاسراء 70 .

3- الخضوع لله والشعور بالمساندة : من اسس الايمان الصادق الانقياد لمشيئة الخالق والتسليم لامره مع اليقين

التام بمساندته تعالى مما ينمي في  الانسان حب التعلق به تعالى  قال تعالى : ( واذا سالك عبادي عني فاني قريب

اجيب دعوة الداع اذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون )

4- سكينة العبودية : التي تحقق للانسان امنه النفسي والروحي وبها يكون اقوى من غيره في مواجهة الاهوال

والشدائد قال سبحانه : ( هو الذي انزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا ايمان مع ايمانهم  ).

4 ) وسائل اكتساب الصحة النفسية في الاسلام :

تتحقق الصحة النفسية في الاسلام بما يلي :

– الفهم الصحيح للوجود والمصير : اذ يبقى الوحي الالهي قرآنا او سنة المرشد الاساسي للانسان في البحث عن

حقيقة الحياة والموت والمصير ، بعيدا عن التاويلات العقلية او الفلسفية لقوله تعالى : ( افحسبتم انما خلقناكم

عبثا وانكم الينا لا ترجعون ) المؤمنون 115 .

– تقوية الصلة بالله بالاخلاص له في العبادة والاقدام على اداء الواجبات والاجتهاد في الطاعات وترك المحرمات

قال تعالى : ﴿أُولَئِكَ جَزَاؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِين﴾ سورة آل عمران: آية 136

التقوى والاستقامة : فالتقوى هي ان يشعر الانسان بمراقبة الله له  ويعمل بمقتضى كتابه ويستعد ليوم لقائه قال

عز وجل : ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ) . اما الاستقامة فهي السير على هدي سيد

المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم  قال سبحانه : ( ان الذين قالو ربنا الله ثم استقاموا فلا خوف

عليهم ولا هم يحزنون ) .

 

                         Ahmedii2.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s